من العالم
مبتكر أول دمية جنسية يفاجئ العالم: هذا ما سيمكنها فعله

كشف مطور أوّل دمية جنسية في العالم أنها ستتمكن من الإنجاب قريبا، إذ يتوقع سيرجي سانتوس مستقبلا أن يتزوج البشر والآلات، مع استخدام تكنولوجيا لخلق النسل.

وقد بدأ المهندس الإسباني بالفعل العمل على وسيلة لتحقيق هذا الهدف، من خلال مزج عقله مع الدمية التي قام بتطويرها، والتي يطلق عليها اسم "سامانثا".

وقال سانتوس إن سامانثا ساهمت في إنعاش حياته الزوجية، فهو متزوج من زميلته مارتيسا كيساميتاكي منذ 16 عاما، ويعمل الزوجان معا في مختبرهما ببرشلونة لتطوير دمى جنسية، تبلغ تكلفتها 2700 استرليني.

وبدلا من تصميم الدمى التي يمكن أن تلد نفسها، يقول سانتوس إنه يمكن دمج شخصية الروبوت مع خصائص ومعتقدات شريكها البشري، ثم سيتم استخدام برامج الكمبيوتر لتطوير دماغ جديد للطفل على أساس هذه المعلومات، وكذلك طباعة شكل جسده بشكل ثلاثي الأبعاد.

وفي حديثه إلى صحيفة "ذا صن"، قال سانتوس: "باستخدام الدماغ الذي قمت بإنشائه بالفعل، سأقوم ببرمجته حتى يتمكن من الحصول على قيم أخلاقية، بالإضافة إلى مفاهيم الجمال والعدالة والقيم التى يمتلكها البشر، لذا سيكون الحصول على طفل مع هذا الروبوت بسيط للغاية".

(اليوم السابع)

24/10/2017



433559


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :