رياضة
بطل عالمي عربي يعترف: خدعت "دولة عظمى"

اعترف الملاكم مانويل شار المتوج قبل أيام بطلا للعالم في الوزن الثقيل (تصنيف الجمعية العالمية)، أنه لا يملك الجنسية الألمانية، بعد أن أشادت ألمانيا بأول بطل لها منذ 85 عاما.

وقال شار، المولود في لبنان من أب سوري، في حديث نشرته صحيفة "إكسبرس" المحلية الصادرة في كولن غربي ألمانيا: "أريد الاعتذار للشعب الألماني لأني ادعيت أن السلطات وضعت في تصرفي جواز سفر ألمانيا".

وتابع: "اعتمدت في السنتين الأخيرتين على عمل وتصريحات المحامين الذين تولوا متابعة إجراءات" الحصول على الجنسية، علما أن الملاكم صاحب الـ 33 عاما سافر إلى ألمانيا وهو في الخامسة من عمره مع والدته و5 أشقاء وشقيقات.

وقال في بيان أنّه يريد الحصول على الجنسية الألمانية حتى آذار المقبل، وأضاف: "آمل أن أستطيع الدفاع عن لقبي بطلا للعالم في الوزن الثقيل كمواطن ألماني"، في إشارة إلى المباراة ضد الملاكم البورتوريكي فريس أوكيندو (44 عاما) المقررة أواخر الشهر نفسه.

وأوضح: "هذه المرة، سأتولى بنفسي إجراءات الحصول على الجنسية ولن أدع الأمر لأناس آخرين".

وتوج مانويل شار، واسمه الحقيقي محمود الشعار، بطلا السبت الماضي بفوزه على الروسي ألكسندر أوستينوف في أوبرهالوزن (غرب)، في الجولة الثامنة بإجماع القضاة الثلاثة (114-111، 116-111 و115-112).

وحيّت ألمانيا فوز شار باللقب كأول بطل ألماني منذ إنجاز أسطورة الرياضة ماكس شميلينغ قبل 85 عاما.

وأهدى شار، الذي نجا من الموت في 2015 عندما أطلقت النار عليه من مسافة قريبة في مطعم، اللقب إلى المانيا التي منحته الفرصة، مؤكدا أن اللقب "هدية للشعب الألماني".

لكن سرعان ما طفت إلى السطح شكوك حول جنسية البطل الجديد الذي استهوى تاريخه المثير وسائل الإعلام، رغم محاولته توجيه البوصلة في اتجاه مغاير من خلال الإعلان عن أن السلطات وضعت بتصرفه جواز سفر ألماني.

(سكاي نيوز)

01/12/2017



437732


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :