صور
بالصور الرئيس بري يستقبل المهنئين في المصيلح

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري لليوم الثاني على التوالي، في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح، المهنئين بفوز لوائح "الامل والوفاء".وغصت القاعة والباحات المحيطة ومدخل دارة المصيلح بالوافدين من مختلف المناطق اللبنانية.كما شوهدت اصيب البعض بحالات اغماء لعدم تمكنه من رؤية الرئيس بري بسبب الزحمة والحشود التي زحفت لتقديم التهاني.
وتقدم المهنئين رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، والوزيران علي حسن خليل وعناية عزالدين، السفير القطري علي بن حمد المري، السفير المصري نزيه نجاري، والنواب: علي فياض، علي عمار، امين شري، حسن فضل الله، اسعد حردان، علي عسيران، علي خريس، علي بزي، انطوان زهرا ممثلا حزب "القوات اللبنانية"، انور الخليل على رأس وفد من مشايخ حاصبيا وخلوات البياضة ووفد من قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي في حاصبيا، رئيس الحزب القومي السوري الاجتماعي حنا الناشف على رأس وفد من قيادة الحزب، والوزراء السابقون: علي عبدالله، طراد حمادة، محمد جواد خليفة، عدنان منصور، المدير العام للضمان محمد كركي، المدير العام للتعليم المهني سلام يونس، رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب، رئيسة الجامعة الاسلامية دينا المولى على رأس وفد من افراد الهيئة الادارية والتعليمية، مديرو وافراد الهيئة التعليمية في كليتي ادارة الاعمال والعلوم الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية، رئيس مجلس ادارة مؤسسات "امل" التربوية واعضاء مجلس الادارة، قائد جهاز امن الدولة في الجنوب العميد الركن نواف الحسن على رأس ضباط من امن الدولة وفد اعلاميي من ال lbci متمثلا بهدى شديد وحيدر حويلا ، وفد "جبهة التحرير الفلسطينية" برئاسة عباس جمعة، رئيس مجلس ادارة تلفزيون الNBN قاسم سويد، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس على رأس وفد من مديري المدارس الرسمية، وفد من الحركة الثقافية في لبنان، لفيف كبير من العلماء والاباء والكهنة من مختلف المناطق اللبنانية، وفد من كبار موظفي مجلس النواب، مندوبو وسائل الاعلام المنتدبون الى مجلس النواب، وفد كبير من مكتب المهن الحرة في حركة "امل"، وفد كبير من بلاد جبيل، وفد كبير من بلدة رميش، قيادات امنية وعسكرية وفاعليات قضائية واغترابية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية وعدد من افراد السلك القنصلي وحشود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية، ولا سيما من محافظتي الجنوب والبقاع، وآلاف المواطنين الذين احتشدوا في الشوارع المؤدية الى دارة المصيلح، فخرج الرئيس بري من قاعة ادهم خنجر وخاطب الحشود قائلا: "صدقوتي انني مشتاق لأن المس يد كل يد من اياديكم، كما انتم بنفس هذا الشوق، فهذا من كرامة من القلب الى القلب، فلم ولن ابتعد عنكم، ولكن اعدكم انه في القريب العاجل يكون لنا لقاءات اخرى ان شاء الله. اما اليوم فانني اطلب العذر والاعتذار من كل واحد وواحدة منكم واشكركم والى لقاءات في مواعيد اخرى".
وكان بري تلقى اتصالا هاتفيا من السفير العراقي في لبنان علي العامري ومن عدد من النواب والوزراء والقيادات الامنية والعسكرية والقضائية وفاعليات ومسؤولي الجاليات الاغترابية في الخارج.

كما تلقى عددا كبيرا من البرقيات المهنئة بفوز لوائح "الامل والوفاء".

وكان النائب انور الخليل القى كلمة امام الرئيس بري.

10/05/2018



462007

462008

462009

462010

462011

462012

462013

462014

462015

462016

462017

462018

462019

462020

462021

462022

462023

462024

462025

462026

462027

462028

462029

462030

462031

462032

462033

462034

462035

462036

462037

462038

462039

462040

462041

462042

462043

462044

462045

462046

462047

462048

462049

462050

462051

462052

462053

462054

462055

462056

462057

462058

462059

462060

462061

462062

462063

462064


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :