تقرير
ما بين حرف ، كلمة وأخرى رَدٌّ لـــِ ريتا شقير قد جاء من دقات قلب باكية كادت أن تتوقف !!

متابــــــــــعة خــــــــــــاصة لـِ آلاء خليل


بدأت هي :

بـِ حضرة النائب
حضانتنا ليست تحدٍ بل وجع

لست بحاجة إلى تعديل ما تحدثت عنه هي !!
فـ تحدثت إحدى الأمهات من بعد حرقة قلب " وسلب الطفولة من رحم الأمومة " بـِ إسم الدين وسياسة الحياة المبتذلة بـِ التلاعب التي لا يمكن أن لا نتوقف نحن عنده ولو قليلاً !! فـما بالكم بـِ أم تبكي بـِ حرقة على طفلها التي وهو بجانبها تخاف عليه من أن يذهب ولا يعود ،أو يختطف !! وكل هذا بإسم الشرع والدين وإسم حضانة الطفل !!

من عارضت ما قيل بحق الطفولة والأسرة والأمور العائلية الخاصة التي لا يجب الإعلام التعرف عليها بمقابلة النائب عناية عزالدين ... فـ كان يجب على أحد أن ينتفض ، يجيب ، يرد ويعبر عن رأيه دون خوف !! فـ ما حدث مع المدعوة " ريتا شقير " مُنذ بضع أيام بعد ما تفاجأت بأن المرأه لا تدعم المرأه !!


ثورة إمرأة شيعية ، قد رفضت ما فرضته الحياة عليها وتكلمت بإبتسامةٌ ورديةُ اللون نكف عن الكلام عنها لـــِ تسكت من بعدها أصحاب الأقلام الصفراء والقلوب السوداء ، ما أحست به " ريتا شقير " بـصرخة من جوا القلب هو ما عاشته هي بخوف وجميع من سلب منهم حق الحضانة ..

فـ هل صوتها سيسمع ؟؟ وهل الإعلام سيضيئ الضوء على ما طلبته " ريتا شقير " بـصرخة منها وعن جميع الحقوق المسلوبة من الأمهات ...

لم تطمع ريتا شقير ومن بحالة الأخيرة بأشياء كثيرة وأمور خيالية ، لكن المناصفة أرقى بكثير ورفع سن الحضانة للأم !!!

وبالفعل وكما العنوان : " ما بين حرف ، كلمة وأخرى رَدٌّ لـــِ ريتا شقير قد جاء من دقات قلب باكية كادت أن تتوقف !! " ...

ناشدت من بالفعل هو مثال للشخص والقائد المناسب الذي يجب أن يناشد !! وهو الأستاذ نبيه بري الذي بدأ مسيرته مع المرأة منذ البداية ، وعيب ما يفعله البعض تجاهها ... وناشدت المجلس وشكرت من يدعم البعض حول هذا الموضع ..

والسؤال الأهم ؟؟؟ هل من يجيب ويدافع مجددا عن المرأة كما قالت ريتا !! أم سنغمض أعيننا عما رأينا في أعينها ، وما سمعنا من صوت لها ..

مش مزحة ،
ولا حروف عم إكتبا وخلص ولا حتى كذبة !! هالمخلوقة تستاهل كل هالمحبة اللي بهالدني ...
مش مزحة ،
ولا كلمة وحدا كلمة وبتصير جملة تا إكتبا !!
حدك كل حدا حدك ،،
آدم هوي إبنك ، إلك هوي !!
حدك هوي ، ونحن حدك ..

09/06/2018



467390


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :