صحّة وجمال
تحذير لمرضى الربو من الطقس الحار.. هذا ما يحدث لهم


مع اقتراب الفصل الحار وتغير الطقس والهواء وانتشار حبوب اللقاح في الاجواء، تزداد معاناة الأشخاص الذين يعانون من الحساسية وبخاصة مرضى الربو لأن هذا الطقس يؤثر عليهم بشكل سلبي جداً.

الربو ونوباته في الفصل الحار

مع ارتفاع الحرارة تجف الإفرازات الطبيعية داخل القصبات الهوائية فتصبح هذه الأخيرة كثيرة اللزوجة، ويصبح من الصعب جداً التخلص منها ما يسبب تضيق شديد في القصبات الهوائية. وفي بعض الحالات قد يلجأ مرضى الربو الى الهروب من الحار الى أماكن مكيفة، ولكن قد يغفل عليهم أنّ الجلوس في المكيف قد يزيد الأمر سوءاً بسبب تحويل المكيفات لجزيئات الغبار الى ذرات صغيرة يسهل دخولها الى الشعب الهوائية فتؤدي الى حصول نوبة ربو قوية.

ويُنصح الأشخاص الذين يمارسون الرياضة التخفيف من ممارستها بالخارج وبخاصة في فترات العواصف الحارة لأنه عند تسارع التنفس عند الرياضي أثناء ممارسته تمارين ما أو بعد الإنتهاء من الرياضة قد يسبب له الكثير من الإنزعاجات بسبب الحرارة المرتفعة في الطقس ما قد يسبب له نوبة من الربو المزعجة.

التعامل مع الربو في الحرّ

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الربو في فصل الصيف الفصل الحار الحرص على ترك دائماً عبوة من البخاخ معهم في كل وقت وخاصة أثناء التمارين الرياضي خصوصاً أو أثناء الخروج من المنزل. الى جانب ذلك يستطيعون تفادي الأماكن الحارة جداً واستبدالها بأماكن لا تحتوي على الكثير من الحر مثل التوجه الى المناطق الجبلية الباردة، فبذلك يتفادون قد المستطاع التعرض الى نوبة ربو مزعجة.

(صحتي)

18/06/2018



468504


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :