محليَّة ودوليَّة
علاقة غرامية تُجبرها على تصوير فيديو جنسي

وقعت فتاة عشرينية ضحية علاقة عاطفية مزعومة حين أوهمها شاب في السادسة والعشرين من العمر بحبه وراح يتودّد إليها حتى كسب ثقتها. تطوّرت العلاقة الى أن صار يطلب منها تصوير نفسها بأوضاع حميمة. فكيف تصرّفت الفتاة بعد أن قام بتهديدها بتركيب صورة وجهها مع جسم عارٍ؟ وما هو الطلب الغريب الذي دفعها الى مقاضاته؟

تعرّف "رامي.ز" (مواليد 1992) على المدعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ونشأت بينهما علاقة غرامية فباتا يتكلّمان بتقنيّة الفيديو. دأب الحبيب على التقاط صور لها من دون علمها. تطوّرت العلاقة بين الطرفين حتى صار الشاب -من التابعية السورية- يطلب من حبيبته تصوير نفسها بأوضاع حميمة، ولمّا رفضت هدّدها بتركيب صور لها لوجهها مع جسم عار.

بالفعل انشأ "رامي" حسابا وهميّا بإسم الفتاة مع تغيير إسم شهرتها وارسل لها صورة وجهها مع جسم عارٍ، سرعان ما قام بحذفها وبدأ باستفزازها وتهديدها لإرغامها على الإنصياع لطلباته. راحت الفتاة تصوّر له نفسها وهي تمارس العادة السريّة بناء على طلبه، ولما تمادى في رغباته وطلب منها فضّ بكارتها رفضت الإنصياع لأوامره وتقدّمت بشكوى ضدّه.

اعترف المدعى عليه بما نسب إليه في كافة التحقيقات بعد ان جرى توقيفه في مطلع شباط الماضي، وأحيل للمحاكمة بموجب المادة 650 و533 عقوبات 36أجانب (عقوبتها من شهرين حتى سنتين) أمام الحاكم المنفرد الجزائي في بعبدا.




المصدر: لبنان 24

03/03/2019



497135


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :