صور
النائب بزي رعى حفل تكريم مدراء المؤسسات التربوية في منطقة صور

برعاية عضو كتلة التحرير والتنمية النائب علي بزّي كرّم المكتب التربوي في إقليم جبل عامل ولجنة مهرجان صور للتسوق والسياحة والترفيه 2019 الذي تنظمه شركة ليدر بالتعاون مع بلدية صور، مدراء المؤسسات التربوية في منطقة صور، فأقيم على شرفهم حفل عشاء في مطعم الفخار في صور، حضره إلى جانب النائب بزي المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل علي إسماعيل، مساعد المسؤول التربوي المركزي الأستاذ ماجد فران، رئيس مصلحة التعليم الابتدائي الأستاذ هادي زلزلي، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس، أعضاء قيادة إقليم جبل عامل محمد حرقوص وعلوان شرف الدين وحسين عواركة، ممثل المطران أبرص الأب ماريوس خير الله، وفد تربوي من حركة فتح، الشيخ عصام كسّاب، مديرة التربية والتعليم للأنروا في منطقة صور إبتسام خلف، مدراء الجامعات والثانويات والمعاهد الفنية والمدارس الرسمية والخاصة ورؤساء بلديات ومخاتير وممثلوا المؤسسات الراعية.

عبّاس
بعد النشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل، قدّم للحفل الدكتور أحمد نزّال، ثم ألقى علي شحادي كلمة اللجنة المنظمة، بعدها كانت كلمة رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس أكّد فيها التمكُّن من استعادة الثقة في التعليم الرسمي في الجنوب بنسبة عالية جداً قائلاً: "ليس مسموحاً لأي مدرّس أو مدير أو ولي أمر بالإساءة الى هذه الثقة، فالجميع يجب أن يكونوا تحت القانون وحين تطبق القوانين نكون قد بدأنا بالفعل بناء المؤسسات".

وتابع : من المحزن أن العديد من الأشخاص يصلون الى مراكز قيادية من دون أن تكون لديهم رؤية للمؤسسة التي يقودونها، منوّهاً بعدد من مديري مدارس الجنوب في القطاعين الرسمي والخاص لامتلاكهم رؤيا ومقدرة على إحداث تطوّر دائم في مدارسهم، لافتاً الى أن للرؤيا أربعة مستويات عند الناس منهم التائهون ومنهم الأتباع ومنهم الناجحون ومنهم القادة، قائلاً: " طموحنا أن يكون كل مدير قائداً لمدرسته وكل معلم قائداً لصفّه هكذا نطمئن ونثق بمسيرة المدرسة الرسمية والخاصة".


بزّي
كلمة حركة أمل ألقاها النائب علي بزّي وجّه فيها التحية الى كل الذين أضافوا رصيداً إلى خزائن الأدب والشعر والقامة على مستوى الجنوب المقدس، قائلاً: "ما أحوجنا ونحن في ذروة اللحظة السياسية الحرجة التي يمر بها الوطن أن نحسن القراءة من عناوينكم وسيرتكم وتفاصيل حياتكم لنقول أن وجعنا وهمنا وحبرنا ووطنا واحد".
وتابع:" نحن في حركة أمل لم نكن خارج الإنحياز الى القطاع التربوي في يوم من الأيام، نحن معكم حتى تتحقق كامل الحقوق المكتسبة العائدة للمعلمين في لبنان ولدينا تاريخ وسجل حافل في هذا الإطار".

وأضاف: "في زحمة الانشغالات التي تحصل نقول لكل المستويات السياسية في لبنان اتعظوا واستفيدوا من كل الآثار الجانبية التي تفشت في الجسد اللبناني، يكفينا نكدا وثرثرة وانقسامات واصطفافات لأن هذه اللغة ما بَنَتْ وطناً يوماً وما عززت ثقة الإنسان بوطنه ومجتمعه ومؤسساته فلماذا مقارنة ملف النازحين السوريين عن طريق التسييس لهذا الملف ولماذا دائماً نتحجج أن المجتمع الدولي يلزمنا قول هذا وذاك دون أية مراعاة للمصلحة الوطنية العليا للبلاد".

وختم قائلاً أن المجتمع الدولي برمته لا يريد عودة النازحين السوريين الى بلدهم، "هذا ما سمعناه في الخارج" لذلك، "انظروا الى مصلحة شعبكم ووطنكم دون ان نغرق في هذا المستنقع الذي يلوث المنطق السياسي والمصلحة السياسية".

وأكمل: "نحن على مسافة قريبة من الحدود وهناك ملف يحمله بكل مسؤولية الرئيس نبيه بري وهو ملف الحدود البحرية والكل يعرف ان حركة الموفدين كل له جدول اعماله، متسائلاً عن جدول أعمال الوفد اللبناني؟؟"

وختم قائلاً: "يجب ان نخلق على مستوى القطاع التربوي حالة من الاستنهاض التربوي والوعي التربوي لأهمية هذا الملف على مستوى التنشئة والواقع الوطني في لبنان، هذا الملف سيادي وطني بامتياز عابر للمذاهب والطوائف والأحزاب والسجالات السياسية، الموقف الرسمي اللبناني يجب ان يكون منسجماً واحداً موحداً ازاء حركة الموفدين الأجانب الذين يأتون الى لبنان".

وفي الختام قدم بزّي وزلزلي وإسماعيل ومدير شركة ليدر محمد شحادي الدروع التقديرية للمكرمين.

14/03/2019



498119

498120

498121

498122

498123

498124

498125

498126

498127

498128

498129

498130

498131

498132

498133

498134

498135


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :