صور
محاكمة فريدة لبلدية صور على صعيد الوطن بدعوة من جمعية الفرح

شهدت مدينة صور محاكمة من نوع آخر لبلديتها في جلسة حوارية مع الجمعيات الأهلية والتي نظّمتها جمعية الفرح الإعلامية الاجتماعية للمرة الثانية تحت عنوان "بلدية صور.. أمام محكمة الجمهور 2"، وذلك في استراحة صور السياحية، بحضور النائب الدكتورة عناية عز الدين، النائب حسين جشي، النائب علي خريس ممثلاً بالدكتور عماد فران، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في اقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل على رأس وفد من قيادة الإقليم، ممثلين عن حزب الله والحزب السوري القومي الإجتماعي، رئيس المنطقة التربوية باسم عباس، القاضي عرفات شمس الدين، راعي أبرشية صور للموارنة المطران شكر الله نبيل الحاج، راعي أبرشية صور للروم الأرثوذكس الأب نقولا باصيل، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله ممثلاً بالشيخ ربيع قبيسي، رئيس مركز الأمن العام في صور الرائد محمد عنيسي، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن حمود، رئيس رابطة مخاتير قضاء صور المختار رضا عون، رئيس بلدية العباسية علي عز الدين، وحشد من جمعيات المجتمع المدني والأهلي وفعاليات سياسية واجتماعية.

بعد النشيد الوطني اللبناني، وتعريف من الزميلة كوثر عيسى، كانت كلمة لرئيس جمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية علوان شرف الدين تحدث فيها قائلاً:" صور التي تصلّي مع كل فجر شكراً، بكل لغات الألق، توجّه لإماميها معاني الوجد والإمتنان، ثم تهدي إلى بانيها دولة الرئيس نبيه بري مساحتها المثقلةَ بالورود، ذلك الرئيس الذي حملها على كتفيه فأسكنته في قلبها ".

وتابع:" مدينة صور التي واجهت الإحتلال وقاومت وصمدت منذ زمن الإسكندر المقدوني الى العدو الصهيوني والتي عاشت عصرها الذهبي، تستحق المحافظة عليها وتطويرها وإنمائها "، معتبراً أن لغة الحساب والمحاسبة هي التي تصنع الأفضل وأن المطالبة هي التي تحفظ الحقوق، لذلك بادرت جمعية الفرح للمرة الثانية الى جمع الناخب والمنتخب في محاكمة يخضع لها كل مسؤول ويعاد النظر في حلول تغيّر واجهة التشاؤم وتفتح خيارات التفاؤل من جديد لأن مدينة صور تستحق الإنماء والعطاء والواجب يحتم علينا الإهتمام والتوقف عند كل تقصير والإرشاد والمحاسبة، آملاً أن يحقق هذا اللقاء بيانات واضحة ".

بعدها افتتحت جلسة الحوار التي أدارها نائب رئيس جمعية الفرح المحامي وسيم كوثراني معلناً شروط الجلسة والمحاور الأساسية التي سيتم إلقاء الضوء عليها، وبعد الإستماع الى مداخلات الجمعيات ضمن المحاور المحددة بالإرث الثقافي والسياحة والإقتصاد والبيئة، تحدّث رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق مؤكداً أن مصلحة مدينة صور هي التي تجمعنا أولاً وأخيراً، وقال: "تلعب الجمعيات والمدارس الدور الأكبر في موضوع تراث صور، لافتاً الى ازدياد عدد السياح بشكل لافت هذا العام حيث وصلوا الى حوالي 60 ألف زائر الأمر الذي استدعى زيادة عدد الأدلاء السياحيين بل وتم الإستعانة بأدلاء من صيدا وهو أمر إيجابي للمدينة، آملاً مع تطوير المواقع الأثرية خلق فرص عمل للخريجين الجدد وهذا أول هدف من أهداف الإرث الثقافي والبلدية".

وختم بتوجيه الشكر الى صاحب الفكرة والملهم الدائم لفعاليات الجمعية الأخ والصديق القاضي عرفات شمس الدين الذي غُيّب ولم يغبْ، كما شكر الجميع على تلبية الدعوة.

ولفت إلى أن المشروع الثقافي يهدف الى إبراز الإرث الثقافي وتحقيق الإنماء الإقتصادي ضمن المدينة كما يتضمن توسيع أرصفة الميناء والطرقات والتركيز على السوق القديم ومنطقة الجمل وغيرها ولكن هذا الأمر بحاجة الى إمكانيات كبيرة غير متوفرة لدى البلدية استدعت اللجوء الى البنك الدولي الذي كلّف شركة أجنبية بالتعاون مع شركة لبنانية للقيام بدراسة اقتصادية في المدينة، لافتاً الى أن بلدية صور تخضع لرقابة مسبقة وعند عقد أي نفقات يتم تسجيلها فوراً.

وتابع أن المدينة لها دور تجاري هام وتمتلك مقومات يمكن الإستفادة منها لتطوير المدينة ولكن لا بد من الإلتزام بثقافة معينة للسير بالطريق الصحيح.

وتحدث عن أزمة السير مع تزايد عدد السيارات معتبراً أن الحلول كثيرة والعنوان الأول كان مع آخر جلسة لمجلس الوزراء حيث تم اتخاذ قرار لإعادة تأهيل وتنظيم مداخل صور.

وفي الموضوع البيئي أكّد دبوق وجود أحدث الآليات لرش المبيدات وقت الحاجة خصوصاً في فصل الصيف، أمّا محمية صور فقد أصبحت بيد القضاء مؤكداً أن البلدية هي أول من رفع دعوى على المخالفة هناك وبعد كشف المحمية تم رفع التقرير كإخبار من المحمية وبلدية صور، قائلاً: "لولا بلدية صور لما وجدت محمية فهي بلا مصادر للدخل، لافتاً الى وجود خطط جديدة يتم العمل عليها بتكامل وتعاون بين البلدية والمحمية".

فيما أكّد أن مصير النفايات الطبية هو مسؤولية بلدية العباسية وستتولى أمرها، كما وتم تحديث معمل النفايات الصلبة.

ونوّه بأبطال صور في الرياضة وجهودهم البارزة التي تحتاج الى رعاية، وختم قائلاً: "نحن قادمون على تقشّف ويجب الطلب من الشخص على قدر المستطاع، فإذا أردت أن تُطاع فاسأل ما يُستطاع".

كما كانت مداخلة للنائب الدكتور عناية عز الدين جاء فيها: "من شاور الناس شاركهم في عقولهم، فالبلدية تعمل بكل محبة وهكذا يجب أن تكون منطلقاتنا لنصوّب بنجاح".

وتابعت أن الإرث الثقافي مشروع يهدف الى تطوير الإرث الثقافي ولكن إذا لم نضعه ضمن الخطط والرؤية والعمل المتكامل لن يتحقق المطلوب، لذلك يجب أن يكون هناك دليل ومسارات تاريخية وسياحية واضحة ومنسقة.

ولفتت الى وجود نشاط قريب مع وزير السياحة في صور لتفعيل خطى بمسارات سياحية متعددة للمدينة ومنطقتها، آملةً أن يكون الجميع جسم واحد ضمن خطة وطنية، مؤكدة أن قانون البلديات يتم العمل عليه ومن ضمنه الشفافية في العمل.

واعتبرت أن كل مواطن مسؤول والبلدية لن تستطيع القيام بالمهام وحدها، مؤكدة أهمية الإرتكاز على عامل السياحة لأنها إرث عالمي كما أنه قادر على تفعيل الحركة الإقتصادية، لذلك سيقام دورات لكل المطاعم من أجل السلامة الغذائية خصوصاً على أننا على أبواب شهر رمضان والصيف وبالتالي تفعيل الرقابة عليها.

وحول النفايات أكّدت عز الدين أنه موضوع متكامل يتطلب جهود الجميع بدءًا من خطة تضعها الدولة وتنطلق من البلديات ومن ثم تعميمها في كل منزل، وضرورة التركيز عليها كمورد بحاجة الى المحافظة عليه وأخذ كل فرد دوره، قائلةً: "بدأنا حملة تدريب مدربين بالتعاون مع البلديات والمدارس والمجتمع المدني ولكي تصبح ثقافة نحن بحاجة الى أقصى تعاون من الجميع".

وأضافت: "نحن نحاول القيام بخطط على قدر صور والمنطقة من خلال الإلتفاف على غياب الإمكانيات وغيرها آملين أن يكون لهذه الخطط جدوى في المستقبل.

وختمت بأهمية الإلتفات الى موضوع التلوث السمعي وإيلائه الإهتمام اللازم، طالبة من البلدية إفادتها بكل الأمور الداخلية للمطالبة بها في الوزارة المناسبة.

عباس
كما تحدث الأستاذ باسم عباس لافتاً الى تميّز هذه الجلسة على صعيد الوطن باعتبارها فريدة من نوعها، منوّهاً بضرورة الإلتفات الى مقاهي الإنترنت وضبطها لأنها قد تحتوي على مخدرات وغيرها، لذلك هي خطيرة على مستوى الوطن.

صبراوي
نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي أكّد العمل على موضوع الدراجات النارية حيث سيتم وضع حل نهائي يناسب الجميع لافتاً الى أن الدراجات القانونية فقط ستكون مؤهلة للدخول الى المدينة حفاظاً على سلامة الأهالي من الدراجات المتهورة.

أبو صالح
رئيسة لجنة المرأة والطفل في البلدية الدكتورة رندى أبو صالح اعتبرت أن هذه الجلسة ودية وتدل على روح التعاون واحترام وتقبّل الآخر، مركّزة على أهمية التشارك بالآراء للحصول على انتاجية أكبر، لافتة الى أن مدينة صور صغيرة بحجمها وقد أثّر فيها الإكتظاظ السكاني، لذلك هي بحاجة الى جهد أكبر، وأشادت بنزاهة القاضي عرفات شمس الدين الذي لن يغيب عن قلوب الجميع مؤكدة أنها كلمة حق تقال بحقّه.

جودي
فيما أكّد رئيس لجنة الصحة في البلدية الدكتور خليل جودي متابعة البلدية لكافة المواضيع سواء على الصعيد البيئي أو خطط السير أو الصحة حيث يتم فحص جميع المطاعم والمؤسسات السياحية للتأكد من سلامة الغذاء والمياه عبر لجنة فاحصة، مؤكداً أن المخالف ستتم معاقبته، وفي موضوع الخيم سيتم إعطاء الرخص هذه السنة للخيم التي أسعارها مقبولة فقط.

الطويل
رئيس لجنة العلاقات العامة والبروتوكول في البلدية تحدث عن الوفود السياحية القادمة من مختلف الأماكن والدول لزيارة الحارات القديمة في المدينة والتي فعّلت الحركة السياحية في المنطقة وأثّرت إيجاباً على الوضع الإقتصادي.

قرعوني
وختاماً أكّدت ريسة لجنة التربية في البلدية صفية قرعوني أن العمل لا يتم دون المجتمع ككل مثنية على مبادرات تجمع شباب صور في التوعية حول النظافة وغيرها.

وفي الختام أقيم حفل كوكتيل على شرف الحضور، ثم أخذت الصور التذكارية.

10/04/2019



501400

501401

501402

501403

501404

501405

501406

501407

501408

501409

501410

501411

501412

501413

501414

501415

501416

501417

501418

501419

501420

501421

501422

501423

501424

501425

501426

501427

501428

501429

501430

501431

501432

501433

501434

501435

501436

501437

501438

501439

501440

501441

501442

501443

501444

501445

501446

501447

501448

501449

501450

501451

501452

501453

501454

501455

501456

501457

501458

501459

501460

501461

501462

501463

501464

501465

501466

501467

501468

501469

501470

501471

501472

501473

501474

501475

501476

501477

501478

501479

501480

501481

501482

501483

501484

501485

501486

501487

501488

501489

501490

501491

501492

501493

501494

501495

501496

501497

501498

501499

501500

501501

501502

501503

501504

501505

501506

501507

501508

501509

501510

501511

501512

501513

501514

501515

501516

501517

501518

501519

501520

501521

501522

501523

501524

501525

501526

501527

501528

501529

501530

501531

501532

501533

501534

501535

501536

501537

501538

501539

501540

501541

501542

501543

501544

501545

501546

501547

501548

501549

501550

501551

501552

501553

501554

501555

501556

501557

501558

501559

501560

501561

501562

501563

501564

501565

501566

501567

501568

501569

501570

501571

501572

501573

501574

501575

501576

501577

501578

501579

501580

501581

501582

501583

501584

501585

501586

501587

501588

501589

501590

501591

501592

501593

501594

501595

501596

501597

501598

501599

501600

501601

501602

501603

501604

501605

501606

501607

501608

501609

501610

501611

501612

501613

501614

501615

501616

501617

501618

501619

501620

501621

501622

501623

501624

501625

501626

501627

501628

501629

501630

501631

501632

501633

501634

501635

501636

501637

501638

501639

501640

501641

501642

501643

501644

501645

501646

501647

501648

501649

501650

501651

501652

501653

501654

501655

501656

501657

501658

501659

501660

501661

501662

501663

501664

501665

501666

501667

501668

501669

501670

501671

501672

501673

501674

501675

501676

501677

501678

501679

501680

501681

501682

501683


amjad



الإسم : التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليق :